اسمي-محسن-محي-الدين


قال ذات مره ومنذ سنوات عديده " .. انا شاب كغيري من الشباب، تخبطي في فترات حياتي السابقة كان ناتجاً عن انبهاري بمظاهر الحياة الخادعة والتي أعمت بصري وأصمت أذني عن معرفة أشياء كثيرة كنت أجهلها ، خاصة وأني لم أكن أقرأ من قبل على الرغم من أن الله تعالى بدأ أول آية أنزلها بكلمة -  اقرأ -  .. وبعد أن بدأت أقرأ في كتب الدين شعرت بأنني من أجهل خلق الله، وقد كنت أعتقد أنني من المثقفين.. فأخذت أقرأ بنهم شديد في كتب السيرة والتراث والتفسير.. وبعد هذه القراءة المتأنية وجدت أن المؤثرات المحيطة بي جعلتني في ضلال مبين ، فكان قراري باعتزال التمثيل.. وقد شجعني على اتخاذه ارتداء زوجتي الحجاب الذي كنت أسعد الناس به ، هذا القرار - إن شاء الله - لا رجعة فيه لأني اتخذته بكامل اقتناعي وإرادتي ، وندمت لأنني تأخرت فيه حتى الآن ، فالاضواء ليست غالية حتى أحن إليها مرة أخرى.. فالشهرة والمال والأضواء لا تساوي ركعتين لله " ثم اختفي لمدة تقارب 17 عاما والتزم الصمت التام بحثا عن راحة اختارها وتمنحه السلام  .
وفي عام 2008 ظهر في قناة " اقرأ " عبر البرنامج الديني " الكنز المفقود " لمدة ثلاث دقائق و 55 ثانيه  فقط ، ربما تبدلت بعض ملامحه وظهرت علامة السجود فوق جبينه ، لكن صوته ظل كما هو بتعابيره ونبرته و تلقائيته التي احببت منذ زمن لم يشيخ ولم تذوي حيويته .
هذا الانسان احبه في الله و اقدر له  اجتهاده و اخلاصه ، فحين اختار الفن اخلص به واجتهد ، وحين اختار الابتعاد اخلص ايضا وابتعد ، وفقه الله وسدد خطاه وهدانا واياه لما يحبه ويرضاه .

تنويه : لمدة ثواني يختل التسجيل بسبب البث الفضائي ، فلا يعتقد احد انه جهازه .

141,233